برمجة تطبيقات الهاتف..كيف تقوم بتسويق التطبيق الخاص بك بعد برمجته؟

ب

وفقًا لتقارير أصدرها موقع Statista ، وشكراً للغات برمجة تطبيقات الهاتف المحمول فقد وصلت إيرادات الهاتف المحمول بقيمة 462 مليار دولار أمريكي على مستوى العالم فى عام 2019.

وفى عام 2017 ، كان لدى متجر جوجل حوالى الـ 2.8 مليون تطبيق بينما كان لدى متجر أبل حوالى الـ  2.2 مليون تطبيق للهواتف المحمولة.

سنناقش هنا كيفية تسويق تطبيقك الخاص بعد برمجته لضمان العثور على تطبيقك من قبل العملاء.

اقرأ ايضاً: قبل مرحلة برمجة تطبيقات الهواتف.. كيف تٌحدد ما إذا كانت فكرة تطبيقك الجديد ناجحة أم لا؟

إذا فى برمجة تطبيقات الهاتف, كيف تقوم بالتسويق لها بعد تطويرها؟

لا يختلف تسويق تطبيقات الهواتف المحمولة كثيرًا عن تسويق أي منتج. إنها التفاصيل الصغيرة فقط هى التي تختلف ، والتي سأتي إليها لاحقًا.

مثل أي منتج ، يجب تقسيم كيفية تسويق التطبيق الخاص بك إلى ثلاث مراحل:

  • ما قبل التشغيل / الإطلاق:- يغطي هذا الفترة الزمنية من الوقت الذي تقرر فيه أنك تريد برمجة تطبيقات أو تطبيق الهاتف المحمول حتى وقت تشغيل/إطلاق التطبيق بالفعل.
  • الإطلاق:- يغطي هذا الفترة ما بين الإطلاق إلى الأسابيع القليلة الأولى.
  • مرحلة ما بعد الإطلاق:- تبدأ هذه المرحلة بعد انتهاء مرحلة الإطلاق ويجب أن تستمر بشكل مثالي حتى انتهاء دورة حياة تطبيق الهاتف المحمول (والتى لن تشهدها قريباً إذا قمت بـ برمجة تطبيقات أو تطبيق ناجح على الهاتف).

في اللحظة التي تقرر فيها تطوير/برمجة تطبيق على الهواتف المحمولة لمنتجك أو خدمتك، يجب أن تقوم ببرمجة التطبيق بنفسك

وإن لم تكن لديك الخبرة التقنية فيجب عليك أن تقوم بالعثور على مطور أو شركة تطوير تطبيقات هواتف محمولة لمساعدتك في ذلك.

أنا شخصياً أحبذ استخدام شركة لتطوير تطبيقات الأجهزة المحمولة وعدم القيام بذلك بنفسك

لأنني أعتقد أن كل وظيفة يجب أن يتم تنفيذها بواسطة متخصص لديه سمعة طيبة فى مجاله. لديك – بالطبع – حرية الاختلاف في هذا الشأن.

على أي حال ، هذا ليس موضوع النقاش هنا. ما أريد إقناعك به هو أنه بالتوازي مع عملية تطوير/برمجة التطبيق ، يجب أن تعرف كيفية تسويق التطبيق الخاص بك.

لا تترك الأمر حتى النهاية ، عندما تكون عملية تطوير/برمجة التطبيق في مراحلها النهائية. صدقني, هذا سيوفر لك الكثير من الصداع في وقت لاحق.

والأن دعنا نبدأ فى مراحل تسويق التطبيق..

المرحلة الأولى: مرحلة ما قبل التشغيل/الإطلاق (مرحلة ما قبل برمجة تطبيقات الهاتف).

إليك بعض النصائح حول كيفية تسويق تطبيقك الخاص خلال مرحلة ما قبل التشغيل/الإطلاق.

أ- قم بتحديد تاريخ إطلاق تطبيقك

من المهم تحديد الموعد النهائي لأي مهمة.

لذلك عندما تفكر في كيفية تسويق تطبيق ما ، فإن تحديد تاريخ الإطلاق هو أول ما يجب عليك فعله. إذا لم تقم بتعيين تاريخ إصدار/إطلاق لتطبيقك الخاص ،

فسيتم تأخير الإطلاق لسبب أو لآخر فليس هناك تطبيق كامل من كافة النواحى…فأنت ستجد دائماً أخطاء فى أى تطبيق ..

وإن إنتظرت إلى حين حل جميع مشاكل تطبيقك قبل إطلاقه, فصدقنى حين أقول لك أن تطبيقك لن يرى النور أبداً.

لذلك من الأفضل تحديد موعد إطلاق/إصدار لتطبيقك الخاص ومن ثم البدء فى العمل على برمجة تطبيقات الهاتف بعدها.

ب- قم بعمل أبحاث عن سوق تطبيقك لمعرفة عملائك المستهدفين.

قبل أن يتم تحديد أي استراتيجية تسويق للتطبيق الخاص بك ، تحتاج إلى البحث في السوق وتحديد العميل المثالي الذي تقوم بإنشاء التطبيق له.

حيث يجب أن تكون جميع الإجراءات اللاحقة موجهة نحو شخصية العميل المثالية التي قمت بإنشائها.

ج- حدد رسالة العلامة التجارية “البراند” الخاصة بتطبيقك.

يجب أن تكون رسالة العلامة التجارية “البراند” للتطبيق الخاص واضحة جدًا حيث يساعد هذا في التواصل مع الآخرين.

فعندما تحتوي العلامة التجارية للتطبيق على رسالة واضحة ، سيتعرف العملاء عليها ويتفاعلون معها ومع تطبيقك بشكل أفضل.

اقرأ ايضاً: أهمية برمجة تطبيقات ذكية للمساعدة في تعزيز العلامة التجارية

د- كن مستعداً لممارسة بعض العلاقات العامة

عندما يحين وقت الإطلاق الفعلي لتطبيقك ، تحتاج إلى إعطاء الكثير من المعلومات حول تطبيقك لمختلف الوكالات والصحف والمجلات،

سواء عبر الإنترنت أو على أرض الواقع.

لذلك ، احتفظ بمجموعة من المعلومات خاصة بالعلاقات العامة حول تطبيقك والتي تحتوي على بيان صحفي ،

وصورة الشعار الخاص بتطبيقك بلقطات متعددة ، صور التطبيق من الداخل ، وما إلى ذلك.

إذا لم تحصل على الصور بشكل صحيح ، فستصبح خطوة ممارسة العلاقات العامة بأكملها عديمة الفائدة,

لأن العملاء المحتملين لن يتمكنوا من رؤية تطبيقك بشكل صحيح حين تعرضه أو تكتب عنه مجله أو صحيفة ما.

ه- قم بإعداد حسابات على وسائل التواصل الاجتماعي.

في عالمنا الرقمى اليوم، من الضروري أن يكون لدي تطبيقك/شركتك حساب على وسائل التواصل الإجتماعى.

أما إذا كانت حسابات وسائل التواصل الاجتماعي الخاصة بشركتك لديها بالفعل عدد كبير من المتابعين ،

وهم أيضًا عملاء محتملون لتطبيقك على الأجهزة المحمولة ، فيمكنك استخدام نفس الحسابات لتسويق تطبيقك.

وإن لم يكن لدي تطبيقك أى حسابات على وسائل التواصل الإجتماعى ..فقم بإنشاء حسابات لتطبيقك على تلك المواقع وقم بوضع تفاصيل التطبيق الخاص بك

ورسالته ولا تنسى أن تضع صورة شعار التطبيق حتى يتمكن كل من يزور حساباتك من رؤيته.

تأكد من أن استراتيجية تسويق محتوى وسائل التواصل الإجتماعية الاجتماعية منفصلة عن عملك و عن برمجة تطبيقات الهاتف حتى لا يتم إهمال أي منهما لاحقًا.

المرحلة الثانية: مرحلة الإطلاق.

قمت بتعيين تاريخ الإطلاق ، أعدت لهذا اليوم الكبير وهيئت كل شئ لهذه اللحظة الحاسمة. ماذا الآن؟ هذا ما سنناقشه في هذا القسم.

أ- ابدا فى عملية تهيئة “تحسين” الـ (ASO) الخاص بتطبيقك.

يعد ال (ِASO) وهو اختصار لـ(App Store Optimization) بمثابة السيو الخاص بـتطبيقك.

وهذا يجعل وصف تطبيقك والكلمات المفتاحية المستخدمة فيه مهمين للغاية,

لأن حوالى الـ 80٪ من المستخدمين يجدون التطبيقات من خلال البحث على منصة التطبيق.

لذا احرص على التأكد من أن وصف التطبيق والعنوان ولقطة الشاشة مُحسَّنين للكلمات المفتاحية المستهدفة.

ب-إبدأ فى الترويج على وسائل التواصل الإجتماعى.

هذا هو الوقت المناسب لتسويق تطبيقك على وسائل التواصل الإجتماعى.

كما ناقشنا سابقًا، يجب أن تكون هذه الإستراتيجية مُعدة بالفعل (قبل بدأ إطلاق تطبيقك).

كما إنها فكرة جيدة أن تتضمن استراتيجيتك عروض وهداية وخصومات كجزء من الترويج مثلاً.

وسيكون رائعاً إن قمت بكتابة منشور على مدونتك أو على موقع الويب الخاص بك وقم بتضمين روابط تنزيل تطبيقك داخل المنشور.

ج- حاول أن يظهر تطبيقك فى كل مكان.

حاول أن يظهر تطبيقك فى كل مكان سواء عن طريق الظهور في المقابلات ، والبودكاست والصحف والمجلات قبل وأثناء وبعد وقت الإطلاق.

تأكد من تحديد مكان ظهورك بناءً على المكان الذي تتوقع أن يتواجد فيه عميلك المثالي.

د- قم بعمل إعلانات مدفوعة.

يُعد استخدام التسويق المدفوع استراتيجية جيدة يجب عليك استخدامها واستغلالها خلال هذه المرحلة.

اعتمادًا على الشريحة المستهدفة ، يمكنك اختيار التسويق المدفوع فى جهتين أو أكثر مثلاً (اليوتيوب والتلفاز) أو (اليوتيوب وإنستجرام والخ).

تأكد من جمع ما يكفي من البيانات لتكون قادر على تحليل تأثير استراتيجيتك حتى لا تذهب أموالك هباءً منثورا.

المرحلة الثالثة: مرحلة ما بعد الإطلاق

بمجرد إطلاق التطبيق والتأكد من أن كل شئ على ما يرام، يجب عليك المتابعة مع المستخدمين والإهتمام بهم

والتأكد من أنه لا توجد مشاكل كبيرة عند استخدامهم للتطبيق.

وفيما يلي بعض الطرق لكيفية تسويق تطبيقك في مرحلة ما بعد الإطلاق:

أ- قم بتتبع بيانات المستخدمين.

البيانات مهمة جدا لأي استراتيجية تسويق. لهذا يجب عليك أن تحافظ على تتبع المعلومات/البيانات المتعلقة بعدد المستخدمين ومتابعة التطبيق الخاص بك،

وعدد التحويلات ، وملفات تعريف العملاء ، وما إلى ذلك. وستمكنك هذه البيانات على تركيز جهود تسويق التطبيق الخاص بك على الشريحة المستهدفة الصحيحة.

ب- قم بمراقبة ردود فعل المستخدمين واطلب منهم ملاحظاتهم وتعليقاتهم عن تطبيقك.

تعد مشاركة العملاء وتفاعلهم بعد قيامهم بتنزيل التطبيق واستخدامه ضرورية لمواصلة التنزيلات.

لهذا يجب عليك تشجيع المستخدمين على مراجعة التطبيق وإبداء أرائهم وتعليقاتهم حول التطبيق.

امنحهم خيار القيام بذلك في سوق التطبيقات أو على أي من حساباتك فى وسائل التواصل الاجتماعي.

حيث أنه كلما زاد عدد الأماكن التي يمكنهم فيها إبداء أرائهم و تعليقاتهم ، كلما زادت تنزيلات تطبيقك والذى بدوره سيزيد من أرباحك وشعبية تطبيقك.

وإذا تلقيت أى ردود فعل سلبية ، فقم بحل المشكلة فورًا. سيؤدي هذا إلى تحقيق تقدم كبير في إقناع عملاء المستقبل بأنك تهتم بتطبيقك والمستخدمين الذين يستخدمون هذا التطبيق.

ج- قم بمتابعة المستخدمين طوال رحلتهم وهم يستخدمون تطبيقك.

لا تنس المستخدم بمجرد تنزيله لتطبيقك.

استمر في التعامل والتفاعل معهم على منصات مختلفة عبر الإنترنت حتى لا يقل تفاعل المستخدمين مع تطبيقك.

كما يعد هذا ضروريًا إذا كنت تخطط لوضع إعلانات داخل التطبيق أو تقديم نسخة مميزة “مدفوعة” لاحقًا.

لقد ناقشنا العديد من الاستراتيجيات حول كيفية تسويق التطبيق الخاص بك.

يمكنك اختيار تنفيذ كل منها أو بعضها فقط في وقت واحد.

فقط تذكر أن جمع البيانات وتحليلها وصقلها يعد أمرًا ضروريًا لنجاح استراتيجية الترويج/التسويق الخاصة بتطبيق هاتفك المحمول بعد برمجته.

أضف تعليق

القائمة البريدية