برمجة التطبيقات مجال مليئ بالأفكار , عندك فكرة و خايف تنسرق ؟ جبنا لك الحل !

ب

هناك جملة شهيرة دائما نسمعها حول اخفاء الفكرة عند البدء في برمجة التطبيقات و عدم التحدث بها امام الناس لعدم سرقتها و سنقوم هنا بتوضيح و برهنة لماذا يجب عليك التحدث فوراً للناس عن فكرة التطبيق الخاصة بك :
* في هذه المقالة نعني فقط مجال برمجة التطبيقات بشكل خاص و قد تكون هناك معايير أخرى في المجالات المختلفة

أولا : الحقيقة الصادمة انه يوجد الآلاف ممن يفكرون بنفس فكرتك و العشرات ممن بدأ تنفيذها، الفرق انك لازلت تفكر و هنالك من بدأ التنفيذ فعلاً.

ببحث صغير على الانترنت او متجر التطبيقات سواء العربي او الانجليزي ستجد بالتأكيد شيء مشابه او قريب لما فكرت به .

ننصحك بقراءة هذا المقال في حال كنت في مرحلة الفكرة
قبل مرحلة برمجة تطبيقات الهواتف.. كيف تٌحدد ما إذا كانت فكرة تطبيقك الجديد ناجحة أم لا؟

ثانياً : الفكرة لوحدها ليست كافية لنجاح التطبيق فهناك العديد من العوامل التي تسبب نجاح التطبيق يكاد يكون اقلها تأثيراً هو الفكرة .
مثل جودة البرمجيات , سهولة الاستخدام , جمالية التصميم , وجود تسويق للتطبيق , وجود حاجة للتطبيق , و جود فريق عمل للتطبيق و غيرها من الاسباب .

ثالثا: لايوجد احد لديه شغف لتنفيذ الفكرة مثلك , الشغف و الحب للفكرة و السعي لتنفيذها لايمتلكه الا من يؤمن بالفكرة نفسها و لديه رؤية و اضحة لها اين ستصبح بعد العمل عليها و تحقيقيها .
لذلك جرب مشاركة فكرة لبعض من حولك و ستجد ردات الفعل اما بالاستهتار بها او عدم المبالاة و كأنك لم تقلها .

أسأل نفسك هل سبق و أنت سمعت فكرة من أحد و طبقتها انت و نجحت ؟

رابعاً : من المفيد طرح الفكرة على الناس و ذلك لأسباب عدة منها رؤية مدى تقبلهم لها , سماع ردود الأفعال و التي في الغالب تكون رد مفيدة لتطوير و تحسين الفكرة فقد تسمع ردود متشابهه من اكثر من شخص لميزة مقترحة للتطبيق .

ايضاً احيانا قد تغفل عن عقبة تمنع تحقيق فكرة التطبيق او تجربة مماثلة لاحدهم او وجود منافس لم تكن تعلم عنه و قد تجعلك تتراجع في وقت مبكر قبل ان تكون قد خسرت وقت و جهد على محاولة تحقيق شيء لا يتحقق .

خامساً : توقيع اتفاقية NDA يعتقد البعض ان هذه الاتفاقية بمثابة الحارس الأمين و التي ستحمي الفكرة من اي عدو يسرقها و في الحقيقة ان الحارس الحقيقي للفكرة هو انت بتنفيذها بالشكل الصحيح و بما يلبي شغفك و ايمانك .

سادساً : كثير من التطبيقات الناجحة حاليا لم تكن الأولى او السابقة في الفكرة بل كان هناك تطبيقات سابقة لها و لكن تم التحسين و التطوير و اطلاق فكرة التطبيق بشكل جديد يلبي احتياجات الناس و يتواكب مع التطورات و التقنيات الحديثة.

مثل : فيس بوك , واتساب , محرك البحث جوجل …… وغيرها

سابعاً : نفذت الفكرة و جدت احدهم يقلدني ؟
استمر في العمل و تطوير فكرتك فلن يتفوق عليك احد ما دمت تتطور و تحسن و تعمل
انظر الى تطبيق سناب شات كمثال الكثير من التطبيقات حاولت نسخ الميزة الخاصة به ولكن مازال التطبيق الاكثر استخداما في تلك الميزة .
وبشكل عام التقليد موجود في كل المجالات و ليس في التطبيقات فقط و هو امر اقرب الى المنافسة القوية التي تميزك عن المنافسين و لا يمكن ايقافه .

في الختام إذا كان لديك فكرة و مازالت مقتنع بعدم قولها لأحد فأذكر لنا الأسباب التي تراها تمنعك من ذلك اسفل هذه المقالة في التعليقات أو على تويتر اسفل التغريدة .

أضف تعليق

القائمة البريدية